أشادت كتلة نواب زحلة بالمواقف اللبنانية الجامعة التي صدرت بعد الإنفجار الإرهابي الذي هز جبل محسن
12/1/2015

أشادت كتلة نواب زحلة في اجتماعها الدوري الذي عقد في زحلة بالمواقف اللبنانية الجامعة التي صدرت بعد الإنفجار الإرهابي الذي هز جبل محسن , والتي حضنت أهالي الجبل وقطعت الطريق على من يحاول الإستفادة من هذا العمل الإرهابي الإجرامي الجبان .

ورأت الكتلة أن التوقيت وشخصية الإنتحاريين يدللان على الأجندة الخارجية التي كانت تستغل طرابلس فيما مضى وتريد أن تعود إليها عبر أعمال إجرامية تحت مسميات دينية لا تمت بصلة إلى واقعنا اللبناني لا من قريب ولا من بعيد , مما يدعونا إلى مزيد من التماسك الوطني بوجه هذه الموجة الإرهابية العالمية التي ضربت فرنسا بالأمس ولتعود لتضرب لبنان اليوم .

وثمن النواب التدابير العسكرية والأمنية والقضائية التي اتخذتها السلطات المختصة وأعلنوا أنهم وراء كل إجراء أمني يقطع الطريق أمام حالات مماثلة قد تخرق الأمن اللبناني .

وناقش المجتمعون الآلية التي ينفذها الأمن العام اللبناني على المصنع والتي أدت إلى تنظيم الدخول السوري لأول مرة , فأثنت على سير العمل الذي تم خلال الأسبوع الماضي مستغربة موقف السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي الذي لوح عبر تصاريح عديدة بإغلاق الحدود السورية أمام الإنتاج اللبناني متناسياً أن لبنان استقبل حتى اليوم مليون وخمسمئة ألف نازح سوري يشكلون عبئاً إقتصادياً إجتماعياً عليه وأنه آن الأوان للبنان بعد هذه الحقبات التاريخية أن ينظم الدخول السوري إليه .

و توقف النواب أمام موجة الإستنكار التي أطلقاها الزحليون وأبناء البلدات البقاعية جراء تقاعس البلديات والوزارات المختصة عن القيام بواجباتها بجرف الثلوج عن الطرقات ورش الملح ورفع الأضرار  , فدعوا إلى وضع خطة مسبقة لمواجهة هكذا كوارث طبيعية والعمل اليوم بسرعة أكبر لرفع الثلوج عن الطرقات الرئيسية والفرعية.

ختاماً , تشير الكتلة أنها زارت رئيس الحكومة تمام سلام مطلع الأسبوع الماضي وناقشت معه قضية معمل الإسمنت وستتابع الملف مع المعنيين , وهي تجدد المطالبة بتقديم بلدية زحلة استقالتها.